شرح قصيدة يا كوكبا ما كان اقصر عمره للصف التاسع الفصل الاول 2020

شرح قصيدة يا كوكبا ما كان اقصر عمره

معاني مفردات قصيدة يا كوكبا ما كان اقصر عمره

شرح قصيدة يا كوكبا ما كان اقصر عمره للصف التاسع الفصل الاول 2020

بكل ود واحترام أعزائي الزوار يسرنا ان نقدم لكم من خلال منصة موقع المساعد الشامل حل الكثيرين من اسئلة المناهج التعليمية ونقدم لكم : شرح قصيدة يا كوكبا ما كان اقصر عمره

شرح قصيدة يا كوكبا ما كان اقصر عمره للصف التاسع

١) - أي أن الموت مقرر على كل الخلق والحياة الدنيا ماهي إلادار فناء أما القرار والاستقرار في الحياة الأبدية في الأخرة

٢) - يقول الشاعر كل إنسان في حياة يأتيه خبر على شخص مات ولابد أن يأتي اليوم الذي يخبر عن خبر وفاته….

٣)- ان دنيا مليئة بالكدر والحزن لكن الإنسان يريدها صافية وخالية من كل الأحزان

٤) - نسي الإنسان ان طبع الحياة كلها حزن فهل يريد الإنسان تغيير طباعها؟ محال محال كمن يشعل النار داخل الماء

٥) - شبه ابنه بالكوكب الذي ظهر واختفى بسرعة واذا امهلت هذه الفئة من الشباب لأوضحت وانوروا

٦) - يقول ان الموت اخذ ابنه بسرعة منذ صغر سنه

٧) - اي ان الموت اتى بسرعه حتى انه لم يكن شبابه

٨) - يصف الفقيد بالقمر الذي حان وقت كسوفه فاختفى

٩) - يقول الشاعر ان الموت اختار ابنه من بين اصحابه الذين في عمره

١٠) - يقول الشاعر ان قلبه اصبح قبرا لابنه حتى يبقى فيه كالسر الذي يبقى في القلب ولايعلم به احد

١١) - يرثي ابنه و يشكي فراقه و يقول انت لولا الموت الذي اخذك واختطفك لكنت وانت في قلبي تسمع اسراري يدل على ان الشاعر جعل في قلبه مقرا للحزن.

١٢)اخفي

* الاساليب البلاغية:-

ومكلف الأيام ضد طباعها: شبه الأيام بالإنسان الذي له طبع.

- البيت الخامس: شبه ابنه بالكوكب الذي ظهر واختفى بسرعة

- البيت السادس : شبه ابنه بالكوكب الذي ظهر وقت السحر لأنه الكواكب تظهر وتختفي بسرعة

- البيت الثامن: عجل الخسوف استعارة تصريحية حذف فيها المشبه واتى بالمشبه به فقد شبه الموت في عجلته في خطف ابنه بخسوف القمر

- البيت العاشر: صور الشاعر قلبه بالقبر الذي يخفي فيه ابنه فلا يفارقه ابدا

- الشطر الثاني: شبه ابنه بالس. الذي يبقى في قلبه ولايخرج ابدا وهذا تاكيد على استمرار حزن الشاعر

البيت الثاني عشر: شبه حرارة الألم بحرارة النار

- الحكمة من البيت الاول:

" الدنيا دار فناء والاخرة دار قرار"

- الحكمة في البيت الثاني:

"مهما طال العمر فلا بد من وقع القدر"

- الحكمه في البيت الرابع:

"ماكل مايتمناه المرا يدركه تجري الرياح بما لاتشتهي السفن "

* "ياكوكبا ماكان اقصر عمره"(١-١٣)

١- يقول الشاعر ان حكم القضاء والقدر واقع على الإنسان لامحالة ، لأن الدنيا التي نحن فيها هي دار فانية

٢- بينما يرى الانسان فيها مخبرا عن الماضين حتى يرى خبرا من الاخبار الماضية.

٣-٤ - الدنيا طبعت على المصائب والحوادث والويلات فيستغرب الشاعر بسواله كيف تريدها ان تكون صافية من تلك الحوادث حيث انها من طبائعها التي تكلف الانسان اصعب الامور

٥- يرى الشاعر ان بعض كوكب الشباب لاحت ولو انها اعطيت المهلة ظهرت واسفرت.

٦- يقول الشاعر بايها الكوكب الذي تريده بين هذه الكواكب ما اقص. عمرك وهذه حال كواكب السحر

٧- يصف الشاعر كواكب السحر كالهلال لم يمهل حتى يصبح بدرا

٨- يتحدث الشاعر في هذا البيت بأن الموت قد عجل على الفتى الصغير فقضى عليه قبل ان يشتد ساعده

٩- استله الموت من بين رفاقه كما تستل العين من الجفوف

١٠ــ١١ الشاعر يبكي على ولده ثم يغري نفسه بان ولده قد ارتاح بتركه الام الدار، لكنه يقول متحرا اشكوا بعدك وفراقك حت تاد تسمع ما اسره لولا الموت .

١٢- يشبه الشاعر بانه يخفي الم شديد كما تخفي القدح او العود النار التي يشعلها

١٣- وفي نهاية القصيدة يقول الشاعر يخفض الزفرات وهي تتصاعد ويمسح الدمع مره بعد مره وهي مستمرة.. بالنزول .

إرسال تعليق

0 تعليقات