تقرير موسيقى / البيانو

تقرير موسيقى / البيانو
~~~~
المقدمة:

تعتبر الموسيقا فن التأثير في الحواس، كما أنها كانت ولا تزال أداة تعين البشر على الحياة، فالموسيقا تاريخها قديم قدم الانسان الأول، فقد نشأت ووجدت معه وتطورت بتطوره. الموسيقا في بداية عهدها كانت فطرية بطبيعتها،



 حتى تناولتها البحوث والدراسات فأصبحت علماً من علوم الرياضيات؛ وذلك لإعتمادها على الصوت الذي يمكن قياس أطواله، وفناً تطرب له الآذان؛ لما لها من وقع وتاثير في النفوس فنغماتها مطربة وألحانها محببة  إلى كل نفس، كما أنها أصبحت صناعة آلية كما في عصرنا الحاضر.
فالموسيقا ليست لغة العواطف فحسب بل لغة الفكر والفهم أيضاً، فهي تسمو بسمو الغنسان وترقى برقيه، فالقوم الذين تحررت نفسيتهم وارتقت فإن موسيقاهم تعبر عن عواطف تسمو عن الشهوات وتعلو عن الأغراض الحيوانية الذاتية.

_________
الموضوع:

البيانو  وهي كلمة إيطالية تَعني الرقة واللين، وتُعَبِّر عن آلة موسيقية، ذات مفاتيح أعلاها العاجية تَطرُق على أوتار معدنية لإصدار الأصوات، وتُعتبر هذه آلة أنها تَطَور لآلة القانون الشرقية، وقد كانت لوحة المفاتيح في هذه الآلة مصنوعة من خَشَب الصنوبر عالي الجودة.

نشأة البيانو

عُرِف في أوروبا، وتحديداً في إيطاليا.

نشأت هذه الآلة الموسيقية نتيجةً لتطور آلة (الهاربسيكورد) سنة (1709) ميلادي.

عُرف بإسم (آلة المؤلف الموسيقي) في القَرن الثامن عَشَر والقَرن التاسِع عَشَر، وذلك بسبب استخدامهِ في تأليف المقطوعات الموسيقيةِ.

أُستُخدم من قبل مشاهير الموسيقى مثل: (بيتهوفن، وموتسارت، وشوبان، ورخمانينوف).

يُستخدم في فِرَق الأُوكسترا، ويمكن العزف عليهِ بشكلٍ إنفرادي، أو مرافق للكمان وغيره من الآلات.

أول بيانو عرفه التاريخ

 تم تسجيل أول ظهور له كآلة موسيقية كان في عام (1700)، وكان على يَد المُخترع (بارتولوميو كريستوفوري)، وقد إكتشفه قبل تسجيلهِ بعامين، حيث إكتشفه (كريستوفوري) وأُشتهر بعد ظهورهِ بعشرين عام، أي في عام (1720).
أنواع آلات البيانو:

هنالكَ ثلاثة أنواع له، وهي بيانو عرف بإسم القائم، و الآخر بإسم الغراند، والثالث بإسم الإلكتروني و الكهربائي.

تختلف هذه الأنواع الثلاثة للبيانو وفقاً لحجمها، وتركيبها،وتُستعمل لأغراض مُختلفة، في الحفلات، وفي المنازل، وفي القاعات.

كما أنَّ عد مفاتيح البيانو تُساوي (88)، وهذه المفاتيح مُتصلة بمَطارق، وعندَ الضغط على المفتاح، يدفع المطرقة التي تقوم بدورها بضَرب الأوتار، فيحدُث الصوت.

وقَد شَكَلَ البيانو نقلة كبيرة في عالم الموسيقى، فيوجد بالبيانو تَنوع رائع للعزف، كما أنهُ حَلَّ مُشكلة عَزف النوت الموسيقية بدرجات مُتفاوتة من النعومة، والتي كانت موجودة في آلة (الهاربسكورد).
أقدم بيانو موجود الآن : يَرجع أقدم بيانو موجود الآن الى عام (1720-1721) في مُتحَف (ميتروبوليتان) للفنون، ويُرَجَح شكله الى أنهُ آلة تحولية بين الهاربسكورد والبيانو، حيثُ توجد فيهِ بعض مواصفات الهاربسكورد القديم حيثُ أنه يحتوي على نطاق محدود من النغمات، وأوتار رقيقة، ومطارق صَلبة.
البيانو الآن: جَرت الكثير من التعديلات على آلة البيانو القديم، وقد أُعتُبرت هذه التعديلات مهمة وحاسمة في انتشار البيانو ونجاحهِ الواسع، وبيع في جميع أنحاء العالم دون إستثناء، وأستخدم من قِبَل الصغار والكبار، كما أنه أصبَح يُدَرَسُ في أكاديميات الموسيقى الخاصة.

فأُضيفَت الدواسة من قِبَل (جوتفرايد سيلبرمان).

وتحَسَنَت المواد الموصنوع منها البيانو لتُعطي طابعاً أفضَل.

وأصبح الآلة الرئيسية للعازفين.

أشهَر العازفين والمؤلفين: فريدريك شوبان، وفرانز ليست، ولودفيج فان بيتهوفن، وفولفغانغ أماديوس، وموزارت، وفرانز شوبرت، وسيرجي رخمانينوف، وياني كريسماليس، ويوهان سباستيان باخ، وغيرهم الكثير.

إرسال تعليق

1 تعليقات