تقرير رياضة مدرسية | الثقافة والوعي الصحي

 للصف الثاني عشر تقرير جاهز في مادة الرياضة المدرسية -- الوعي الصحي

 الثقافة والوعي الصحي


. يعتبر من مفاهيم الحديثة في المجال الرياضي...
. يوجد ارتباطا بين الرياضة والصحة والمقصود بالرياضة هنا


 

 



 ليس الرياضة التنافسية أو الرياضة المستويات العالية ولكنها ممارسة الرياضة من أخل

 زيادة معدل حركتنا اليومية للوقاية من الاصابة بالأمراض العصر الناتج عن قلة الحركة مثل (السمنة , البول السكري , ضغط الدم )

 أي ممارسة الرياضة من أخل الصحة ...  



 #( الرياضة من أجل الصحة )


.الانسان اليوم أشد الحاجة لممارسة الرياضة لزيادة معدلات حركته ونشاطه اليومي للمحافظة على صحته ووقايته من بعض الامراض .


. الكشف الطبي على ممارسي الرياضة من أجل الصحة أمر في غاية الأهمية حيث لا نستطيع تحديد حجم وشدة ومحتوى رعي البرنامج التدريبي

إلا في ضوء نتيجة الكشف الطبي فيجب الكشف الطبي على كل من يرغب في ممارسة الرياضة من أجل الصحة قبل

تصميم  البرنامج التدريبي أو تنفيذ وخاصة في الحالات الاتية :
1)الأطفال والناشئين (صغار السن )
2)الرجال والذين تزيد أعمارهم عن أربعين سنة
3)السيدات فوق سن الخمسين
4)الأفراد الذين يعانون من مخاطر معينة
5)الأفراد الذين يزيد ضغط الدم لديهم عن(190) انقباطي و(90) انبساطي
6)الأفراد الذين تزيد لديهم نسبة الكوليسترول عن (240) ملجم
7)جميع الأفراد المدخنين
8)الأفراد الذين يعانون من مرض البول السكري
9)الأفراد الذين يعانون من انسداد الشريان التاجي
(أهمية الفحص الطبي)
1)الكشف الطبي يساعد على معرفة الحالة الصحية للفرد وتحديها
2)البيانات التي نحصل عليها نتيجة للكشف الطبي نستخدمها في تحديد التمرينات وحجمها وشدتها


3)القيم الناتجة عن التحاليل الطبية مثل (نسبة الكوليسترول , ضغط الدم , نسبة السكر) نستخدمها لحث الأفراد على الالتزام بالبرنامج التدريبي والانتظام فيه


4)النتائج التي نحصل عليها من الكشف الطبي تعتبر قاعدة أساسية التي نقارنها بالتغيرات الصحية الجديدة التي تحدث بعد التدريب
5)تشخيص المبكر لأي مرض يساعد على سرعة وازدياد فرص الشفاء منه   

(محددات النشاط الرياضي)


. ينبغي للفرد إجراء الفحص الطبي مرة كل ستة شهور على الأقل للتأكد من سلامة الجهاز الدوري وبصفة خاصة القلب والشرايين التاجية كما يفضل إجراء اختبار تمرين الجهد برسم القلب الكهربائي للتأكد من عدم حدوث أي انسداد أو ضيق في الشرايين التاجية
. يؤدي هذا التمرين على جهاز البساط المتحرك(التردميل) أو على دراجة الجهد(الدراجة الثابتة)

. يعتمد على زيادة شدة بذل الجهد البدني ويبدأ من منخفض الشدة إلى عالي الشدة ويتم حساب الجهد
وحساب فترة العمل التي تبدأ من الصفر تزداد ويتم القياس كل دقيقة حتى يصل الفرد إلى أقصى معدل لعمل القلب وهناك محدادت للبرنامج التدريبي يجب مراعاتها أثناء تصميمه نوجزها فيما يأتي:
1)حالة التمرين :الهدف من إي برنامج تدريبي هو تنمية اللياقة البدنية للفرد وبداية العمل بشدة التدريب(60%)من معدل القلب أو(50% إلى 70%)
 الحد الأقصى لمعدل استهلاك الأكسجين حتى نتجنب حدوث أية مخاطر صحية ويفضل الاعتماد على التمرينات
 الهوائية ويضم بعض الرياضات البسطة مثل (المشي ,الجري الخفيف, السباحة, ركوب الدراجة)
2)تكرار التمرين: أثبتت نتائج معظم الدراسات والبحوث أن تكرار المناسب للتدريب من3 إلى4 مرات أسبوعيا والتكرار3 مرات في الأسبوع يعتبر الحد الأدنى يعود بالفائدة على الفرد الممارس للنشاط


3)حجم النشاط: الحجم الأمثل من(20 إلى 30)دقيقة في التمرين الواحد للراغبين في تحسين صحتهم ورفع مستوى لياقتهم البدنية العامة
4)  شدة النشاط: *للفرد لعادي تبدأ من40%من الحد الأقصى لاستهلاك الاكسجين
                   *للرياضين من60%
ومع تقدم مستوى اللياقة البدنية تزيد شدة التمرين من80% إلى90% من معدل القلب وشدة التمرين تمثل الضغط ومقاومة أو تأثير على الأجهزة الحيوية
(برنامج التمرين من أجل الصحة )
. يجب أن يتناسب التمرين والحالة الصحية للفرد عمره الزمني والنتائج المتوقعة من البرنامج والانتظام في ممارسة النشاط الرياضي وتشمل من أجل الصحة على:
(1)التهيئة وتمرينات الإطالة :
. تكون التهيئة بشدة منخفضة بهدف تنشيط الدورة الدموية وزيادة ضربات الدم وتهيئة الجهاز التنفسي وتعمل تمرينات الإطالة على تهيئة عضلات ومفاصل والأربطة وتقليل احتمالات الإصابة ومن أمثلة تمرينات الاطالة:
*(وقوف ,الطعن الأمامي ,الارتكاز باليدين على حاط) ميل الجسم للأمام مع بقاء الكعبين على الارض وثبات .
*(وقوف ,الطعن الأمامي ,الاستناد باليدين في مستوي الصدر)ثني الركبة الخلفية مع بقاء العقبين على الارض.
*(وقوف ثبات الوسط ,مشط القدم على حافة مرتفعة) خفض العقب لأسفل مع شني الركبة قليلاً والثبات .
*(جلوس الجثو ,القدم أمامًا واليدين على الأرض) الميل بالكتفين للأمام مع بقاء الكفين على الأرض والثبات .


*(الوقوف على القدم واحدة والأخرى مفرودة أمامًا على مرتفع مناسب)ميل الجذع للأمام ومحاولة ملامسة الصدر للرجل المفرودة والثبات .
*(الوقوف على قدم واحدة ,الاستناد إلى الحائط باليد العكسية ) مسك القدم الأخرى باليد الأخرى والثبات .
*(جلوس الربيع ,باطنا القدمين متلاصقين) الضغط بالمرفقين على الركبتين والثبات .
*(وقوف, الذراعان عالياً, اليدين تشبيك) دفع الذراعان لأعلى للوصول إلى أقصى مدى حركي والثبات .
*(وقوف) لمس اللوحين باليد العكسية مع دفع المرفق باليد الأخرى لأسفل والثبات .
*(الرقود) ثني الركبتين على الصدر ومسك الركبتين باليدين والثبات .
(2) تمرينات التحمل :

. تعد تمرينات التحمل من أساسيات البرنامج التدريبي وتهدف إلى زيادة تحمل القلب وزيادة معدل الدفع القلبي بقصد تحسين قدرة  وكفاءة الجهاز الدور التنفسي
. تساعد هذه التمرينات على تقليل وزن الجسم وتخلص من السمنة مثل(الجري ,السباحة ,المشي ,السباحة ,ركوب الدراجة ,التنس ,كرة السلة والطائرة والقدم)
. تبدأ هذه الانشطة بشدة متوسطة وتنتهي بتمرين تهدئة
(3) تمرينات المرونة :

. يعاني المجتمع العربي من قلة المرونة والام في منطقة أسفل الظهر والرقبة وغالباً يكون السبب فقد العضلات والاربطة والمفاصل للمرونة ولذلك تمرينات المرونة هي أحد السبل للتخلص منها
(3) تمرينات المقاومة :

.تعمل على تحسين الصحة واللياقة البنية ويجب ألا يزيد وزن الثقل المستخدم عن50%من قوة الفرد أي نصف ما يستطيع الفرد حملة أو يكون ثقلاً يستطيع الفرد رفعه عشر مرات قبل الشعور بالتعب ويكون3مرات إسبوعياً
(4) النشاط الترويحي .

  #( الاختلافات الجنسية والقدرات الرياضية )


. إن الفروق البنين على البنات في معظم القدرات الحركية يرجع إلى الاختلافات البيولوجية بينهما
(حجم وتركيب الجسم ) تراكيب الجسم بين الذكور والإناث تبدأ في الظهور في سن البلوغ
(الاختلافات لبعض المتغيرات بين الذكور والإناث ) من حيث :
1)    الطول: الإناث أقصر بحوالي 13 سم
2)    الوزن: الإناث أقل بحوالي من 8 إلى 20 كجم
3)    حجم الدهون الحر (الكتلة اللادهنية ): الإناث أقل بحولي 8 إلى 20 كجم
4)    دهن الجسم: الإناث أكثر من6 إلى 10%    
. عند وصول لسن البلوغ تتأثر هرمونات الإستروجين لدى الإناث وهرمون التستوسترون
 لدى الذكور بحث تبدأ تغيرات في حجم الجسم وتركيبه حيث تعمل الهرمون الأنثوي على  زيادة ترسيب الدهون في مناطق الصدر والجزء السفلي من الجسم ويزداد نمو الهيكل العظمي حيث تصل إلى طولها النهائي
(الاستجابات الفسيولوجية للتدريب الرياضي ) تأثير الاحتمال التدريبي في الاستجابات الاتية :
   1)الاستجابات العضلية :

. المرأة أضعف من الرجل فهي أضعف 43-63% من الرجل في الطرف العلوي وفي الطرف السفلي هيه أضعف بمقدار 25-30% فقط
بينما الإناث المتدربات تصبح عضلاتهن قريبة من الرجال فقد أصبحت ألياف العضلات البطيئة من 90-96% لدى الإناث مقابل 92-98% للرجال ويرجع ضعف المرأة أن كمية النسيج العضلي لديها أقل من الرجل
 
2)الاستجابات الجهاز الدوري  

:معدل ضربات قلب المرأة أثناء ممارسة النشاط الرياضي أكثر من الرجل :
   *حجم قلب المرأة أصغر من الرجل وخاصة البطين الأيسر
   *حجم الدم بجسم المرأة أقل من الرجل بسبب صغر حجم جسمها
    *نسبة الهيموجلوبين لدى المرأة أقل من الرجل
3)استجابات الجهاز الدوري :

. تردد تنفس المرأة أسرع من الرجل في أثناء ممارسة النشاط الرياضي الانسجة العضلية لديها تكون بحاجه أكبر إلى أكسجين مما يدفع الجهاز التنفسي لمزيد من العمل للوفاء بتلك الاحتياجات
4)الاستجابات الأيضية :

هي عمليات التمثيل الغذائية التي تحدث داخل الخلايا والأنسجة المكونة لأعضاء أجهزة الجسم وأكبر قدر استهلاك الاكسجين لدى الإناث في سن 15-17 سنة والرجال من 18-22 سنة ونسبة إمتصاص اكسجين 70% لدى الإناث وللرجال 75%
5)الخصائص بيولوجية أخرى تؤثر على قدرات وأداء الإناث :
*الطمث والحيض :يجدن بعض السيدات صعوبة في ممارسة النشاط الرياضي وبغض الاأخري لا يؤثر لديهن
*فترة الحمل :تودي إلى عوامل فسولوجية في الجنين منها:

1)ضعف تدفق الدم إلى رحم الجنين
2)ارتفاع درجة حرارة الجسم أثناء التدريب
3)استهلاك جزء كبير من الطاقة
4)ممارسة النشاط الرياضي الشديد مما يودي إلى الإجهاض
*المخاطر محتملة على الأم الحامل نتيجة ممارسة الرياضة:
    نقص السكر ويودي إلى الغيبوبة
*مخاطر المحتملة على الجنين:

1)نقص وصول الأكسجين إلى الجنين
2)نقص في سكر دم الجنين
3)نقص في نمو الجنين
4)الإجهاض المبكر
*فوائد ممارسة التدريبات الرياضية المقننة بإشراف متخصصين أثناء الحمل :

1)زيادة مستوى اللياقة البدنية ومعدل الطاقة لدى الأم
2)حفض مستوى ضغط الدم
3المحافظة على وزن الجسم ورشاقته
4)تحسين الحالة النفسية للأم
5)يساعد على الوضع بسهولة ويسر
 
(إرشادات مهمة)

1)ضرورة استشارة الطبيب المعالج قبل التدريب
2)البعد عن التدريبات او المنافسات العنيفة.
3) يجب التوقف عن التدريبات ف الشهور الثلاثة الاولى.
4) تجنب التدريب ف الجو الحار او شديد الرطوبة .
5) ان يكون حمل التدريب متدرجا من السهل البسيط الي المتوسط فقط.
6) ينبغي تناول السوائل بكثرة قبل واثناء التدريب.
7) التوقف عن الدريب نهائيا عند الشعور بالتعب.
8) يجب متابعة الطيب بصفة مستمرة ومنتظمة واستشارته عند الضرورة.
المسامية العظيمة
تعني النقص في المواد العظام من المعادل ,وهذا النقص يضعف عظام الام , وتظهر علامات بعد سن الثلاثين وخاصة عند اهمال التغذية المناسبة , وتزداد هذه الظاهرة قرب سن الياس لدى السيدات , وذلك للأسباب الاتية:
1)    نقص هرمون الاستروجين .
2)    نقص امتصاص الكالسيوم او تناوله.
3)    ضعف اللياقة العامة.
4)    الضعف العام.

  #( الإسعافات الأولية)

. تعمل على تقليل المضاعفات التي قد تنتج من الإصابة
. تتم الإسعافات الأولية بطريقة علمية وصحيحة ويعمل على إنقاذ حياة المصابين
(الإسعافات الأولية لبض الحالات)
*الصدمات العصبية : إذا حدث قصور في وظائف الجسم الحيوية وبتالي يصاب بالصدمة العصبية تحدث نتيجة لعدم كفاية ضخ القلب للدم ولصدمة العصبية أعراض منها :
1) الشحوب وتغير لون الجلد إلى الأزرق
2) الضعف العام
3) سرعة النبض
4) سرعة التنفس
إسعافات الصدمة : الهدف الأساسي لإسعافات الصدمة تحسين جريان الدم و تأمين تزود الأنسجة بالأكسجين ومحافظة حرارة الجسم  
_ يوضع المصاب في وضع الرقود ورفع القدمين قليلا عن الأرض
_ يغطي المصاب لمنع فقده الحرارة
_ يعطى المصاب بكمية من السوائل عن الفم لحين وصول المساعدة الطبية
*النزيف : وجود جرح أو ثغرة تؤدي إلى خروج الدم بكثرة  وخسارة لتر واحد من الدم تشكل تهديدا لحياة المصاب  ولنزيف أنواع منها :
أ) من حيث المكان :
1) نزيف خارجي :نتيجة قطع في سطح الجسم ويجري النزيف خارج الجسم
2) نزيف داخلي :يحدث داخل الجسم مثل نزيف المخ أو الامعاء أو الصدر أو البطن
ب) من حيث المصدر :
1) نزيف شرياني :يخرج فيه الدم على دفعات ولونه أحمر قانياً
2) نزيف وريدي :يسيل الدم باستمرار ولونة أحمر داكناً
3) نزيف شعري :يخرج الدم مثل الرشح وأقرب إلى الإدماء
إسعافات النزيف :هناك عدة طرق لإيقاف النزيف منها:
_ الضغط المباشر على مكان النزيف بواسطة ضمادة معقمة ويكون الضغط من أصابع اليد
_ رفع الطرف المصاب إلى مستوى القلب لتقليل سريان الدم مع استمرارية ضغط الجرح
_ الضغط على الشريان الرئيسي المغذي للجرح ألا تزيد عن خمس دقائق
_ استخدام العصابة (القطعة ,قماش) تمنع مرور الدم الكلي إلى طرف المصاب
*الالتواء :هو عبارة عن تمزق كلي أو جزئي لأربطة أحد المفاصل نتيجة لسقوط أو التعثر وأكثر مفاصل إصابة هي القدم    
أعراض الالتواء :
1)    ظهور ورم حول المفصل المصاب
2)    شعور المصاب بألم شديد
3)    عدم القدرة على تحريكها
إسعاف الالتواء: يعمل المسعف على الحد من حجم الورم وذاك عن طريق كمادات الماء الباردة والثلج لمدة نصف ساعة حول المصل المصاب وبعد الإصابة بي 48 ساعة يتم عمل كمادات ساخنة حول المفصل
*الكدمات : تحدث نتيجة الصدم الخارجي لجزء من أجزاء الجسم أو نتيجة سقوط و الارتطام بأجسام ثابتة تحدث في المفاصل و العظام و العضلات
  أعراض الكدمة :
1) يحدث ورم نتيجة نزيف الداخلي وتمزق الشعيرات السطحية
2) يفقد الجزء المصاب على الحركة
3) يتحول لون الجزء المصاب إلى اللون الأزرق أو الأسود
4) الشعور بالألم وتكون شدته حسب الكدمة   
إسعاف الكدمة :
1)    كمادات الماء البارد والرباط الضاغط

#(السمنة)

. بعض الدراسات تشير أن السمنة إذا بدأت في فترة الطفولة المبكرة فاحتمال استمرارها
. نسبة الاطفال قبل سن المدرسة  5و10 %في دول الخليج وترتفع لتصل 10و15% لدى تلاميذ الابتدائية ولطلاب المرحلة الثانوية 20و40%
(الفرق بين السمنة و زيادة الوزن )
-    السمنة : زيادة الشحوم في الجسم وهي عبارة عن تجميع للطاقة الزائدة عن حاجة جسم عن معدلة الطبيعي فالرجال نسبة الشحوم عندهم 15% وقد ترتفع
 لتصل 20% أما المرأة يحتوى جسمها 20-25% إذا زادت تصل إلى 25% فأجسام الرياضين  نسبة الشحوم قليلة وفي الغالب تتجاوز 10% وفي بعض الاحيان تكون أقل من 7% وقد تصل 5%
-    الزيادة الوزن : يعتمد على العمر وطول والجنس والهيكل العام للجسم ولمعرفة الون المثالي للجسم طرح رقم 100من الطول بالسنتمتر
الاسباب الرئيسية للسمنة : هناك ثلاث درجات للسمنة :
1)    سمنة خفيفة :تعنى زيادة في وزن الجسم ما يقارب 20%
2)    سمنة متوسطة :تعني زيادة وزن الجسم ما بين20 -40%
3)    سمنة شديدة :زيادة في وزن الجسم أكثر عن 40%  
(الاسباب الرئيسية للسمنة )
1) (الوراثة) تؤثر الوراثة بشكل كبير على صحة الجسم فإذا أحد الأبوين سمينا فيكون لدى المولود استعداد للسمنة بنسبة 50 % وإذا كان كلا الابوين سميا فنسبة السمنة 80 %
2) (العوامل الاجتماعية والنفسية ) في الاغلب موجوده عند الأطفال والمراهقين مقارنة بالبالغين
مثل التمييز بين الأبناء فيسارعون بعض الأطفال لزيادة تناول الطعام كنوع من التعويض النفسي والضغط على الحصول على الدرجات العالية يؤدي إلى تناول كمية أكبر من الطعام وأيضاً العلاقات العاطفية عند المراهقين
3) (اختلال في عمل الغدد الصماء)  هي حالة نادرة وهي أحد أسباب السمنة
4) (العادات الغذائية الخاطئة ) توفرت المواد الغذائية بصورة كبيرة وبنوعيات هائلة ولم تتبع هذا التطور توعية الصحية وتسبب في ظهور طفرة في الوزن مع عدم ممارسة المشي والخلود في النوم
5) (قلة ممارسة النشاط البدني) تنتج السمنة من زيادة الطاقة المخزونة عن الطاقة المستهلكة من قبل الجسم ويمكن تمثيل توان الطاقة كالتالي :
- إذا كانت الطاقة المخزونة أكثر من الطاقة المستهلكة فالنتيجة زيادة الوزن
- أما إذا كانت الطاقة المخزونة أقل من الطاقة المستهلكة فالنتيجة نقص الوزن
- وإذا كانت الطاقة المخزونة تساوي الطاقة المستهلكة فالنتيجة ثبات الوزن
(الاضرار المترتبة على السمنة )
المصابون بالسمنة لديهم عدة أمراض مثل داء السكري غير معتمد على الأنسولين (60% من المصابين يعانون من السمنة )
 ارتفاع ضغط الدم , سرطان الرحم عند النساء واضطراب الدورة الشهرية للمرأة , القولون والمستقيم عند الرجال ،التهاب المفاصل والعظام والنقوش ،التهاب المرارة وأمراض القلب الوعائية وعلى رأسها  
أمراض الشرايين التاجية وجلطات القلب وأمراض الأوعية الدماغية ومنها السكتة الدماغية وارتفاع كولسترول الدم والدهون الثلاثية . أيضا  هناك أضرار أخرى للسمنة تتمثل في اجهاد المرارة والكلى والاصابة
 بالعقم المؤقت، بالإضافة إلى الآثار النفسية التي تنتج من إحساس الشخص السمين بأن مظهره أمام الاخرين غير لائق وأنه عرضة للسخرية خاصة عند النساء وهذا ما يؤدي به  إلى الانطوائية والانعزال عن  المجتمع والاكتئاب الدائم.
(الرياضة وعلاقتها باتباع نظام صحي ) ممارسة الرياضة اتباع كالاتي :
-    ممارسة الأنشطة المحببة إلية
-    توزيع في الأنشطة بين الوقت وأخر حتى لا يشعر بملل
-    عمل قائمة بالأنشطة الرياضية التي يمكن ممارستها على انفراد أو مع العائلة أو الأصدقاء
-    التبديل بين الأنشطة الهوائية والأنشطة اللاهوائية مثل المرونة
-    تحديد وقت منتظم لممارسة الرياضة
(اختيار التمرينات البدنية المناسبة للتخفيف من تعرض للسمنة )
على ممارس الرياضة تحذير من وصول نبض قلبة إلى الحد الأعلى ذلك خطرا شديدا على الأفراد الذي لديهم أمراض القلب مثل ارتفاع ضغط الدم والتدخين وارتفاع نسبة الدهون في الدم . ويمكن معرفة نبض القلب من المعدل البسيط التالي:

 220 – عمر الفرد = نبض القلب الأعلى . ويتم قياس عن طريق رسغ اليد وأسفل الرقبة
ولمعرفة النبض أثناء التدريب (نبض القلب الأعلى – نبض في أثناء الراحة )× 70 و0 +النبض في أثناء الراحة
*نبض القلب الأعلى =220- عمر الفرد
 

إرسال تعليق

1 تعليقات

  1. كيف وصل تقرير الرياضه للطالبه جهينه الزيديه للشبكه الانترنت؟؟

    ردحذف