احترام الذات - مهارات حياتية للصف الثامن

 الفصل الدراسي الثاني . أ. هدى العبرية - مدرسة عبيدة بنت مسلم 

يقصد باحترام الذات تقبل الذات والمحافظة عليها . فاحترام الذات يكون بتقدير الصفات والقدرات الإيجابية التي يمتلكها الشخص ، والرضا بالصفات البدنية كالطول والقصر ؛ لأنها خارجة عن قدرتك ، فهي من عند الله سبحانه وتعالى . أما المحافظة عليها فيكون عن طريق عدم إيذائها سواء كان ذلك بدنيا أو نفسيا أو اجتماعيا . فاحترام الذات ينتج من مشاعرك تجاه نفسك وتجاه الأعمال التي تقوم بها ، وكلما كان شعورك هذا إيجابيا ، كلما ازدادت ثقتك بنفسك وازداد نجاحك في تحقيق أهدافك
 

 تعلم أن لكل منا صفاته النفسية والاجتماعية التي تميزه عن غيره ، ومن تلك الصفات ما هو إيجابي ويحتاج منا إلى تقدير وتعزيز ، ومنها ما هو سلبي ويحتاج إلى تعديل ويجب عليك اكتشاف صفاتك

الإيجابية وتقديرها ، أما بالنسبة للصفات ، التي تعتبرها سلبية صحيا ، أو اجتماعيا ، فمن السهل عليك تعديلها إذ أنها تقع تحت سيطرتك ، ويجب أن تتوفر لدينا القناعة بضرورة التعديل والرغبة والإرادة اللازمة لتحقيق ذلك ويكون التعديل بوضع خطة تتكون من الخطوات التالية :
 

 

 تتعرف الصفة السلبية وأسبابها ۲- تضع الحلول لتعديل الأنماط السلوكية غير الجيدة في تلك الصفة 3- تتخذ القرار للبدء في تطبيق الحل المقترح ، وتستمر في تطبيقه 4- تقوم الصفة المعدلة على فترات زمنية محددة بعد تطبيق الحل .
 

اضف الي معلوماتي إن من الأمور المهمة لاحترام الذات ، الابتعاد عن العادات السلبية والسيئة التي توقع في الأذى ؛ لما في اتباعها من ضرر بالغ على شخصية الفرد أمام نفسه والناس . لذا يجب عدم تعريض النفس للأذى الذي قد يكون مصدره بدنيا بالدخول في المنازعات ، أو صحيا باستخدام المواد الضارة بالصحة مثل التدخين والمخدرات ، أو نفسيا باللجوء إلى الانتحار .

 العزلة والانطواء ، أو اجتماعيا بمرافقة أصدقاء السوء أو بإتباع سلوكيات غير مقبولة اجتماعيا مثل التقليد في الزي الغير مناسب ومعاملة الناس بأسلوب غير لائق بالتدخل في شؤونهم الخاصة ، أو اقتصاديا بالتبذير والإسراف . لذا ينبغي علينا المحافظة على الذات وعدم إيذائها . كما أن هناك عادات قد يتصف بها الفرد مثل طريقة جلسته ، أو حديثه ، أو أكله ، أو مشيته ، وهي تنم عن صفاته النفسية التي يتصرف على أساسها خلال حضوره الاجتماعي . وقد لا يرغب الفرد في الاستمرار بهذه العادات لشعوره بعدم تقبل الآخرين لها ، ويمكن للفرد أن يعالج مثل هذه العادات بإتباع إجراءات تعديل الصفات السابقة.

 









 
 

إرسال تعليق

1 تعليقات

أهلا بك في موقع عُمان التعليمية - نرحب بنشر تعليقاتك البناءة و مساهماتك الطيبة - دائما نستمع بإهتمام لطلباتكم وآرائكم .. بالتوفيق