الدرس السادس | شرح أبيات قصيدة ( مناجاة عصفور ) لـ أبي القاسم الشابي

أحب لغتي للصف السابع الفصل الدراسي الأول - تحليل وشرح مفردات ومظاهرا لجمال وحل أسئلة قصيدة مناجاة عصفور .
وهي نص شعري في فن الوصف  من تأليف أبو قاسم الشابي وهو شاعر توني معاصر


الفكرة العامة يناجي الشاعر عصفورا يشاركه الهموم والأحزان 

اما الافكارا لفرعية :: 
وصف حالة العصفور الابيات 1-2 
طلبة من العصفور التغريد بصوت جميل 3-10 
















الدرس الثاني | شرح معاني وجماليات ( عُمان المجد ) لـ حميد الجامعي 


https://www.oman-edu.com/2020/07/blog-post_76.html


نصوص وقصائد الحفظ المقررة للصف السابع الفصل الأول  

 

إرسال تعليق

1 تعليقات

  1. ففي القصيدة التالية يناجي الشاعر طائرا، يشكوهُ الهموم والأوجاع ...

    *

    يَا أيُّهـاالشَّـادِي المغـرِّدُ هاهُنـا = ثَمِـلاً بِغِبْطـة ِ قَلْبِـهِ المَسْـرُورِ

    مُتَنَقِّـلاً بيـنَ الخَمائـلِ تَالِـيـاً = وحْيَ الربيعِ السّاحـرِ المسحـورِ

    غرّدْ، ففي تلك السهـول زنابـقٌ = تَرْنُـو إليـكَ بِنَاظـرٍ مَنْـظُـورِ

    غرِّدْ، ففـي قلبـي إليْـك مـودَّة = ٌلكـن مـودَّة طـائـرمـأسـورِ

    هَجَرَتْهُ أَسْرابُ الحمائمِ وانْبَـرَتْ = لِعَذَابِـهِ جنِّـيـة ُالدَّيْـجُـورِ

    غرِّد ولا ترهَبْ يمينـي إنّنـي = مِثْلُ الطُّيورِ بمُهْجَتـي وضَمِيـري

    لكنْ لقد هاضَ التـرابُ ملامعـي = فَلَبِثْـتُ مِثْـلَ البُلبـلِ المَكْسُـورِ

    أشدُو برنّـاتِ النِّياحَـة ِ والأسـى = مشبوبـة بعواطفـي وشـعـوري

    غـرِّدْ، ولا تحفَـلْ بقلبـي، إنّـهُ = كالمعزَفِ،المتحطِّـمِ، المهجـورِ

    رتِّل عَلى سَمْـع الرَّبيـعِ نشيـدَهُـ = واصدحْ بفيضِ فـؤادك المسجـورِ

    وانْشِـدْ أناشيـدَ الجَمـال، فإنَّهـا = روحُ الوجـود،وسلـوة المقهـورِ

    أنـا طَائـرٌ،مُتَغـرِّدٌ، مُتَـرنِّـمٌ = لكِـنْ بصـوتِ كآبتـي وَزَفيـري

    يهتاجُنـي صـوتُ الطّيـورلأنَّـه = مُتَـدَفِّـقٌ بـحـرارة وطَـهـورِ

    ما في وجودالنَّاس مِنْ شيءٍ بـه = يَرضَى فؤادي أو يُسَـرُّ ضميـري

    فـإذا استمعـتُ حديثَهـم أَلْفَيْتُـهُ = غَثّـاً، يَفِيـض بِركَّـة ٍ وَفُـتُـورِ

    وإذا حَضَرْتُجُمُوعَهُـمْ ألْفَيتَنِـي = مـا بينهـم كالبلبـل المـأسـورِ

    متوحِداً بعواطفـي، ومشاعـري = وَخَوَاطِري، وَكَآبتـي،وَسُـروري

    يَنْتَابُنِـي حَـرَجُ الحيـاة كأنّنـي = مِنْهـمْ بِوَهْـدَة جَنْـدلٍ وَصُخـورِ

    فإذا سَكَتُّ تضجَّروا، وإذا نَطَقْـتُ = تذمَّروا مِـنْ فكْرَتـي وَشُعـوري

    آهٍـ مِـنَ النَّـاسِ الذيـن بَلَوْتُـهُـمْ = فَقَلَوْتُهُمْ في وحشتـي وَحُبُـوري!

    مـا منهـم إلا خبيـثٌ غــادرٌ = متربِّـصٌ بالنّـاس شَـرَّمصيـرِ

    وَيَودُّ لـو مَلَـكَ الوُجـودَ بأسـره = ورمى الوَرى في جاحِمٍ مسجـورِ

    لِيُبـلَّ غُلَّتَـهُ التـي لا تـرتـوي = ويكـظّ نهمـة قلبـه المغـفـورِ

    وإذا دخلتُ إلى البلاد فـإنَّ أفكـاري = تُرَفْرِفُ في سُفوح الطُّـورِ

    حيـثُ الطبيعـة ُحلـوة ٌ فتَّانَـةٌ = تختـال بيـن تَبَـرُّجِ وَسُـفُـورِ

    ماذا أودُّ من المدينة ، وهي غارقةٌ = .بـمـوَّار الـــدَّم الـمـهْـدورِ

    ماذا أودُّ من المدينـة ، وهـي = لا ترثي للصـوتِ تَفجُّـع المَوْتُـورِ؟

    ماذا أودُّ من المدينـة ، وهـي = لا تَعْنـو لِغَيـرالظَّالـمِ الشَّرِّيـرِ؟

    ماذا أودُّ من المدينة ، وهـي = مُرْتادٌ لـكـل دعــارة وفـجــورِ؟

    يا أيُّهـا الشَّـادي المغـرِّدُ ههنـا = ثَمِـلاً بغبطـة قَلْبـهِ المسـرورِ!

    قبِّـلْ أزاهيـرَالربيـعِ، وغنِّهـا = رنَمَ الصّباحِ الضَاحـكِ المحبـورِ

    واشربْ مِنَ النَّبع، الجميل، الملتوي = ما بيـن دَوْحِ صنوبـر وغديـر

    واتْرُكْ دموعَ الفَجْرِ في أوراقِهـا = حتَّـى تُرشِّفَهَـا عَـرُوسُ النُّـورِ

    فَلَرُبَّمـا كانـتْ أنينـاً صـاعـداً = في اللَّيل مِـنْ متوجِّـعٍ، مَقْهـورِ

    ذرفته أجْفـان الصبـاح مدامعـاً = ألاّقة ، فـي دوحـة وزهـورِ

    *
    = في معاني المفردات:
    الشادي: المنشد .المغرد: المغني .تاليا: مردد .وحي: نشيد .سهول: أراضي منبسطة .الفيض: الممتلئ .المسجور: المملوء .ترنو: تنظر .ترهب: تخاف .بمهجتي: نفسي .رنات: مفردها (رنة) وهي النغمة أو اللحن .النياحة: البكاء .الأسى: الحزن .تحفل: تهتم .مهجور: متروك .سلوى: كل ما يسلي النفس . المقهور: المغروب عليه.

    = فكرة عامة:
    مظاهر الطبيعه الخلابة الذي ينغي الساعر للعصفور .

    = الأفكار الرئيسية :
    - نداء الشاعر للعصفور.
    - طلب الشاعر العصفور بالتغريد.
    - الفرق بين شدو الشاعر و شدو العصفور.
    - اشتياق السهول و الازهار الى التغريد.
    - يدعو الشاعر للعصفور الى انشاد اناشيد الجمال.

    = بعض الجماليات :
    - الشادي – المنشد = ترادف .
    - يا ايها الشادي = اسلوب نداء شبه الشاعر العصفور بالانسان الذي يسمع و يرا و يلبي النداء.
    - لا ترهب يميني = اسلوب نهي.
    - مثل الطيور بمهجتي و ضميري = شبه الشاعر نفسه و نقاء قلبه و حبه للحياة بالطيور.
    - شبه الشاعر قلبه بآله العزف المتحطم المهجور.
    - البيت 10= شبه الشاعر الصباح بالانسان الذي يضحك.
    - شبه الشاعر الربيع بالانسان الذي يسمع.

    ردحذف