درس الإخلاص لله تعالى

للصف الثامن الفصل الدراسي الأول في مادة التربية الإسلامية - عُمان التعليمية

إعداد:أ.فاطمه الخنبشي



 الإخلاص لله تعالى

ماذا تستنتجين من الصورة؟
ماذا يسمى هذا العمل؟
ما ضده؟

الاخلاص لله تعالى


ما المقصود بالحديث القدسي؟


هو ما يرويه الرسول صلى الله عليه وسلم عن الله تبارك وتعالى بواسطة جبريل عليه السلام ويكون لفظه من عند الرسول صلى الله عليه وسلم.

ما المقصود بالإخلاص؟


الإخلاص هو أن يقصد المسلم بجميع أعماله وجه الله تعالى.


ما أهمية الإخلاص؟


الإخلاص أساس الأعمال التي يؤديها المسلم لله سبحانه و تعالى من صلاة وصيام وزكاة وغيرها .


استشهدي بأدلة على حث الإسلام على الإخلاص.


1- قال تعالى :"وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ".
2- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"
إنما الأعمال بالنيات
وإنما لكل امرئ ما نوى"


النشاط البنائي:
وضحي معنى قوله صلى الله عليه وسلم:" وإنما لكل امرئ ما نوى".

لكل إنسان جزاء ما نواه في عمله من خير أو شر.
ونستنتج وجوب الإخلاص في جميع الأعمال.

1- صح أم خطأ: من دلائل الإخلاص سعي المؤمن إلى مرضاة الناس(   )

خطأ /   مرضاة الله تعالى

2- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى" كيف توظفين هذا الحديث الشريف في واقع حياتك؟

من خلال الإخلاص لله تعالى في جميع الأعمال والأقوال.

اذكري بعض مظاهر الشرك في العمل.


من مظاهر الشرك في العمل أن ينوي الإنسان بعبادته الحصول على غرض دنيوي من أغراض الدنيا الفانية مثل الثناء والمدح من الناس أو غير ذلك.

مثلا:
عندما يتظاهر بالخشوع في صلاته فإنه يفعل ذلك ليقال خاشع في صلاته ،
وهذا هو الرياء الذي حذر منه الرسول صلى الله عليه وسلم وسماه الشرك الخفي ومثل له بالرجل الذي يقوم فيصلي فيزين صلاته لما يرى من نظر الرجل.

أمثلة على الشرك في العمل


عندما يتصدق فإنه يتصدق لكي يقال عنه فلان كريم

1- صح أم خطأ:
أ- أعطى ( جاسم ) طفلا طعاما أمام الناس ليقال أنه كريم ، يعد تصرف ( جاسم ) مظهرا من مظاهر الشرك في القول (    )

خطأ / العمل أو الفعل

ب- التظاهر بالخشوع في الصلاة أمام الآخرين يعد صورة من صور البهتان (    )

خطأ /  الرياء

ما أثر الرياء على العمل؟


يكون عمله باطل ولا يثيبه الله تعالى عليه وإنما يقال له: خذ أجرك ممن عملت له.

قال جندب بن زهير: يا رسول الله إني لأعمل العمل لله فإذا اطلع عليه أحد سرني ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله لا يقبل ما شورك فيه، فنزل قوله تعالى:" فمن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا "

1- يتظاهر بقراءة القرآن الكريم دائما حتى يقال أنه كثير القراءة لكتاب الله ، بيني الحكم الشرعي لذلك.

عمله هذا باطل ولا يثيبه الله تعالى عليه لأنه رياء أو شرك خفي.

2- ما معنى قول الرسول صلى الله عليه وسلم: "فهو له كله" في الحديث القدسي: "من عمل عملا أشرك فيه غيري فهو له كله" ؟

أن الله تعالى لا يتقبله منه ولا يثيبه عليه إلا إذا تاب إلى الله تعالى.

1- يتظاهر بقراءة القرآن الكريم دائما حتى يقال أنه كثير القراءة لكتاب الله ، بيني الحكم الشرعي لذلك.

عمله هذا باطل ولا يثيبه الله تعالى عليه لأنه رياء أو شرك خفي.

2- ما معنى قول الرسول صلى الله عليه وسلم: "فهو له كله" في الحديث القدسي: "من عمل عملا أشرك فيه غيري فهو له كله" ؟

أن الله تعالى لا يتقبله منه ولا يثيبه عليه إلا إذا تاب إلى الله تعالى.

3- أكملي: تدعونا الآية الكريمة في قوله تعالى:" فمن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا " إلى التحلي بخلق...................

الإخلاص

4- بم تردين على من يقول أن الرياء القليل لا يبطل العمل؟

أقول له أن العمل القليل يعتبر رياء لأنه أشرك في نيته غير الله تعالى ونوى أن يعمل ذلك العمل لكي يقال عنه كذا وكذا فإن جزاءه أن عمله يكون باطلا ولا يثيبه الله عليه وإنما يقال له: خذ أجرك ممن عملت له.

أكملي: ونظرا لخطورة الرياء فقد جعله الرسول صلى الله عليه وسلم نوعا من أنواع             وهو الشرك الأصغر

استشهدي بحديث على الشرك الأصغر.


قال الرسول صلى الله عليه وسلم: "اتقوا الشرك الأصغر" قالوا وما الشرك الأصغر؟ قال: الرياء"

ماذا تستنتجين من قوله تعالى: "يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا"؟

الرياء صفة تؤدي بصاحبها إلى أن يكون من المنافقين الذين ذمهم الله تعالى في القرآن الكريم.

 اختاري الإجابة الصحيحة:
قال تعالى: "يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا" الرياء صفة ذميمة يتصف بها:
أ- المنافقون       ب- الحاسدون       ج- السارقون

أ/المنافقون

ما علاج الرياء؟


1- تشويق النفس لما عند الله من الثواب العظيم الذي أعده الله للمخلصين.

2- العلم بخطورة الرياء.

3- إخفاء العمل الذي ترغب النفس في إظهاره إلا ما لزم إظهاره كصلاة الجمعة والجماعة وصوم رمضان وحج البيت وأداء الزكاة المفروضة.
4- التوجه إلى الله تعالى بالدعاء.



إرسال تعليق

0 تعليقات